استعادة الخلافة

$10.00

قد تم ترسيخ تفوّق الغرب ومعياريته باعتباره الحالة الطبيعية في مقابل انحطاط اللاغرب وشذوذه. إن هذه الهرمية العنيفة بين الغرب واللاغرب باتت تبتلع الأمة المسلمة كجزء من اللاغرب المقهور. والخلافة هي عبارة عن مجاز للصراعات بين الطموحات المسلمة لإعادة ترتيب العالم مابعد الاستعماري من جانب، والاستثمار في إدامة هذه الهرمية الاستعمارية العنيفة من جانب آخر. إن هذا الكتاب هو تحقيق مفكِّك للاستعمارية الغربية وهو مساهمة في إنتاج هوية سياسية مسلمة تسعى للتأثير في النظام العالمي الموجود.

Availability: غير متوفر

الوصف

قد تم ترسيخ تفوّق الغرب ومعياريته باعتباره الحالة الطبيعية في مقابل انحطاط اللاغرب وشذوذه. إن هذه الهرمية العنيفة بين الغرب واللاغرب باتت تبتلع الأمة المسلمة كجزء من اللاغرب المقهور. والخلافة هي عبارة عن مجاز للصراعات بين الطموحات المسلمة لإعادة ترتيب العالم مابعد الاستعماري من جانب، والاستثمار في إدامة هذه الهرمية الاستعمارية العنيفة من جانب آخر. إن هذا الكتاب هو تحقيق مفكِّك للاستعمارية الغربية وهو مساهمة في إنتاج هوية سياسية مسلمة تسعى للتأثير في النظام العالمي الموجود.

“قد قام سلمان سيّد بكتابة بحث في غاية التبصّر حول الهوية المسلمة في العالم الحديث. وبخلاف الكثيرين ممّن نصّبوا أنفسهم خطباء يتحدثون عن الإسلام والمسلمين، يتميّز سيّد بإلمامه الجيّد جدّاً بالتاريخ الإسلامي الثقافي وبالتاريخ الأوروبي، ولديه إحاطة مثيرة للإعجاب بالنظرية النقدية المعاصرة. النتيجة عبارة عن كتاب من الطراز الممتاز”.

طلال أسد

“حسب علمي، فإن هذا الكتاب هو أفضل محاولة لتفكيك الاستعمار عن العقل المسلم وعن السياسة المسلمة، ولكنه أكثر من ذلك بكثير، إنه تقرير دقيق وقوي لمساهمة مسلمة في كوزموبوليتانية جديدة غير ليبرالية، وينبغي للجميع قراءته”.

بوافنتورا دي سوزا سانتوس

معلومات إضافية

مؤلف الكتاب

سنة النشر

لم يتم إضافة مراجعات لهذا الكتاب

 

المحـــتويات

        الموضوعالصفحة
شكر وتقدير……………………………………………7
مقدمة النسخة العربية ………………………………..11
(1)  الأسمـاء ……………………………………….. 25
(2)  الليبرالية ……………………………………….. 47
(3)  العلمانيـة ……………………………………….. 63
(4)  النسـبية ………………………………………… 81
(5)  الديمقراطـية ……………………………………. 105
(6)  علم المستقبل …………………………………… 133
(7)  الشـتات ………………………………………… 151
(8)  الخـــلافة ……………………………………….. 173
(9)  النظـــــام………………………………………… 197
(10)……………………………………….. التأويليــة        221
(11)………………………………………… الأخــلاق        243
المراجـــــع ………………………………………….. 273